جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

في ضوء البداية الوشيكة لعودة المدارس في النمسا، ناشد وزير الداخلية كارل نهامر جميع سائقي السيارات مراعاة الأطفال في حركة المرور.

وقال نهامر في بيان اليوم الأحد "إن الشرطة ستعود مرة أخرى هذا العام "بحضور مرئي وضوابط تولي اهتماما خاصا لزيادة السلامة على طرق المدرسة".

2020 لم يكن هناك أي حادث مميت في الطريق إلى المدرسة
وبحسب وزارة الداخلية، فقد وقع ما مجموعه 272 حادثة في الطريق إلى المدرسة في العام السابق، أصيب فيها 292 طفلاً، في عام 2020، لم يُقتل أي طفل في طريقه إلى المدرسة، بينما توفي في عام 2019 أربعة أطفال أعمارهم (من سن ستة إلى 15 عاماً) في حوادث متفرقة، وأصيب 37 تلميذاً بجروح خطيرة في حوادث في طريقهم إلى المدرسة في عام 2020، وهو ما يُعزى - على الأقل بسبب الإغلاق الذي أدى إلى انخفاض بنسبة 48 في المائة، وفي عام 2021، وقع حادث واحد مميت في الطريق إلى المدرسة، حيث ركض طفل يبلغ من العمر عام ونصف دون أن يلاحظه أحد أمام حافلة مدرسية تقترب ودهسهه.

ستكون الشرطة حاضرة بشكل مرئي عند التقاطعات الطرقية
من أجل حماية مستخدمي الطرق الأكثر ضعفاً أي الأطفال، ستعتمد وزارة الداخلية والشرطة في جميع أنحاء النمسا على مراقبة الطريق إلى المدرسة عند التقاطعات والتقاطعات البارزة بشكل خاص، والتي يتم تحديدها مع المدرسة، بالإضافة إلى ذلك، سيتم مراقبة السلوك السريع لحركة السيارات، في محيط المدارس ورياض الأطفال، وكذلك السلوك الصحيح في مجال المدرسة والمسارات الوقائية، في المجموع، سيكون هناك أكثر من 30000 مسؤول يقومون بواجبهم لتأمين الطريق إلى المدرسة.
تدعم وزارة الداخلية والسلطة التنفيذية، التعليم ورفع مستوى الوعي بين الأطفال كجزء من تعليم المرور المدرسي في المدارس الابتدائية ورياض الأطفال، حيث يتم الوصول إلى حوالي 350.000 طفل سنوياً في جميع أنحاء النمسا - باستثناء العام السابق باعتباره حالة خاصة نتيجة الإغلاق المتعلق بكورونا، وأضاف البيان: بمساعدة "حقيبة التعليم المرورية"، يتعلم الأطفال، وبطريقة مرحة التعرف على الأخطار في حركة المرور وتجنبها.

INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق