جاري تحميل ... لنكتمل بالمعرفة INFOGRAT

إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ارتفاع سعر السلة الغذائية في النمسا.. قراءة إخبارية تفاعلية لأحداث النمسا ليوم 22.10.2021

Bild: BMEIA/GruberBundesminister Alexander Schallenberg
هو دبلوماسي وقاضي نمساوي، ولد في 20 يونيو 1969 في مدينة برن السويسرية، درس القانون الأوروبي في كلية أوروبا في بروج ببلجيكا بين عامي 1989 و1994 ثم درس القانون الأوروبي في كلية أوروبا في بروج ببلجيكا، وهو نجل السفير وولفغانج شالينبيرج، وبسبب ظروف عمل والده وتنقله الدائم، أمضى طفولته في الهند وإسبانيا وفرنسا.

عمل مع كورتس عندما دخل الحكومة للمرة الأولى كوزير للخارجية، وارتبط صعوده السياسي بصعود كورتس، ويحظى الآن بدعمه وحزب الشعب الحاكم (يمين وسط)، وموافقة حزب الخضر الشريك في الائتلاف الحاكم، الذي رحب في بيان أمس السبت بالاستمرار في الحكومة تحت قيادة خليفة كورتس، وفق مجلة "أكسبريس" النمساوية.

وبعد موافقة حزبي الحكومة على تولي شالينبيرج المستشارية، وإبلاغ الرئيس الاتحادي ألكسندر فان دير بلن رسميا بذلك مساء السبت، من المنتظر أن يدعو الرئيس البرلمان لانتخاب وزير الخارجية مستشارا، في خطوة إجرائية وقانونية.

تولى شالنبيرج أول منصب دبلوماسي ضمن التمثيل النمساوي في الاتحاد الأوروبي في بروكسل، حيث ترأس القسم القانوني في البعثة لمدة خمس سنوات، وشغل لسنوات طويلة منصب المتحدث الصحفي واختصاصي الاتصالات في وزارة الخارجية، قبل أن تتغير حياته بتولي كورتس وزارة الخارجية في 2013، وعين بعدها في منصب رئيس "التخطيط الاستراتيجي للسياسة الخارجية".

اعتمد كورتس على شالنبيرج بشكل كبير في مفاوضات الائتلاف الحاكم (مفاوضات تشكيل أول حكومة لكورتس في 2017) ودفعه لترأس لجنة مفاوضي حزب الشعب المتخصصة في شؤون أوروبا والسياسة الخارجية، وبعد تشكيل الحكومة تولى شالنبيرج قسم تنسيق الاتحاد الأوروبي في المستشارية الفيدرالية، ليكون مقربا جدا من كورتس في ولايته الأولى.

صنع شالنبيرج اسمًا لنفسه كمتحدث صحفي لوزيرة الخارجية السابقة أورسولا بلاسنيك ولاحقًا خليفتها مايكل سبيندليغر، وكلاهما منحدران من حزب الشعب الحاكم.

وكالات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق