إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

ذكر موقع ORF النمساوي: أنه تم التحقيق مع اثنين من مهربي السجائر في مطار فيينا، حيث عثرت شرطة الجمارك مع رجل يبلغ من العمر 31 عاماً على 287 صفاً من السجائر في حقيبته على متن رحلة من موسكو، وكان مهرباً آخر جاء من أثينا لديه 95 صفاً آخر.
APA / BMF
وأعلنت وزارة المالية، الجمعة، أن الرجل البالغ من العمر 31 عاماً قام بتهريب ما مجموعه 57480 سيجارة إلى فيينا في 8 نوفمبر، في حقيبتان، وعربة وحقيبة ظهر كانت بمثابة أماكن للاختباء، وكانت الجمارك قد فحصت الأمتعة بالفعل بناءً على تحليل سابق للمخاطر.

عندما وصلت روسية تبلغ من العمر 28عاماً قادمة من مدريد، التقطت إحدى الحقائب وأرادت هي والمسافر من موسكو السير عبر القناة الخضراء في المطار مع الأمتعة، وكان المحققون يراقبونهم.

وصودرت السجائر ورفعت دعوى جنائية مالية، ونظراً لأنه سيتعين دفع حوالي 15000 يورو كضرائب مقابل الاستيراد، فإن نطاق العقوبة يصل إلى 30000 يورو.

خلال عملية تفتيش روتينية في منطقة "Lost & Found" التابعة لشركة الخطوط الجوية النمساوية في 14 نوفمبر، تم اكتشاف 19020 سيجارة من أصل تركي في حقيبة سفر من أثينا، وتبين أن مسار الرحلة كان واضحاً، ففي 15 أكتوبر، سافر الراكب المعني من Jerewan في أرمينيا عبر فرانكفورت إلى أثينا، وفي 9 نوفمبر، بدأت العمليه أخيراً في فيينا، ومع ذلك، ترك المهرب الحقيبة مع السجائر في عربة الأمتعة في المطار المحلي، وتم تأمين البضائع من قبل الشرطة.

"إن مكافحة تهريب السجائر تعني العدالة لدافعي الضرائب الصادقين، وحماية رجال الأعمال الشرفاء في بلدنا، وأخيراً وليس آخراً، الدعوة إلى حماية وأمن السكان"، وشدد وزير المالية غيرنوت بلوميل (ÖVP) "التهريب غالباً ما يُنكر خطأً باعتباره جريمة بسيطة، لكن الطاقة الإجرامية والضرر الذي يكمن وراءه يثبتان عكس ذلك بوضوح".
APA / BMF
INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق