إعلان الرئيسية

آخر الاخبار

خرج عشرات آلاف الأشخاص إلى شوارع العاصمة النمساوية فيينا، اليوم السبت، احتجاجا على القيود المفروضة من قبل الحكومة على خلفية جائحة كورونا.
Bild: APA/FLORIAN WIESER
وتشهد فيينا اليوم مظاهرات عدة مناهضة لقيود كورونا، انطلقت أكبرها في الساحات وسط المدينة.

ومع أن منظميها دعوا المحتجين على ارتداء الكمامات، إلا أن كثيرين منهم لم يستجيبوا لهذه الدعوة. 

ويحمل المتظاهرون شعارات "ارفعوا أيديكم عن أطفالنا"، و"التطعيم الإلزامي دكتاتورية"، و"الفيروس سيعيش بعد التطعيم وماذا عنا؟"، و"الأساتذة ضد التطعيم"، و"الجسد جسدي ولي القرار.. لا للتطعيم الإجباري"، كما أنهم يطالبون باستقالة الحكومة.

وقدرت الشرطة النمساوية، عبر تغريدة على موقع "تويتر"، عدد المشاركين في المظاهرات بنحو 44 ألفا، مضيفة أن شخصين من المحتجين تم احتجازهما.

والسبت الماضي شارك 40 ألف شخص في الاحتجاجات المماثلة في فيينا، وفقا لإحصاءات الشرطة، فيما قدر منظمو المظاهرات عدد المشاركين فيها بـ 100 ألف.

وفي 22 نوفمبر فرضت السلطات النمساوية إغلاقا عاما جديدا بسبب فيروس كورونا، ينتهي غدا الأحد بالنسبة لمتلقي اللقاح والمتعافين من "كوفيد-19"، لكنه يبقى ساريا لغير المطعمين.

ويتوقع أن يبدأ في 1 فبراير المقبل سريان قانون يقضي بالتطعيم الإلزامي لجميع سكان النمسا الذين تتجاوز أعمارهم 14 عاما، ويعاقب عدم الامتثال بغرامة مالية قدرها 3,6 ألف يورو.

وكالات+INFOGRAT
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق