وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

BMI - فيينا:
وفقاً للإحصاءات النهائية المنشورة مؤخراً، كان هناك ما لا يقل عن 39930 طلباً للجوء في عام 2021، بزيادة قدرها 170 في المائة عن العام السابق، وفي عام 2020، كان هناك 14775 طلباً فقط، وأرقام العام الماضي هي الأعلى منذ عام 2016، عندما تم استلام أكثر من 42000 طلب، ومع ذلك، نحن بعيدون جداً عن عام 2015، وذروة موجة اللاجئين من سوريا، مع أكثر من 88000 طلب.

Flüchtlinge gehen entlang eines Grenzzauns bei Calais. ©Philippe HUGUEN / AFP

وفقاً لبيانات وزارة الداخلية، احتلت النمسا المرتبة الثانية في الاتحاد الأوروبي بعد قبرص من حيث ما يسمى بـ "Pro-Kopf-Belastung" او التحميل الفردي وبالأرقام المطلقة الخامسة بعد ألمانيا وفرنسا وإسبانيا وإيطاليا.

كانت طلبات اللجوء مرة أخرى يهيمن عليها الذكور بشدة في عام 2021، حيث كان 2700 امرأة فقط، ولكن ما يقرب من 25300 رجل تقدموا بطلبات لجوء، والبقية من الأطفال والشباب، منهم 5600 غير مصحوبين بذويهم، ويقع 57 في المائة من جميع اللاجئين في مجموعة تتراوح أعمارهم بين 18 و 35 عاماً.

خاصة السوريين والأفغان
صدر قرار لجوء إيجابي 12000 مرة في العام الماضي، مقابل حوالي 13600 مرة لقرار سلبي من الناحية القانونية، وتلقى ما يقرب من 4300 حالة قراراً إيجابياً بشأن الحماية الفرعية، وكان هناك 3100 تصريح إقامة لأسباب إنسانية، وكان ما يقرب من 28000 إجراء مفتوح، وتم البت في حوالي 66000 حالة العام الماضي.

كانت سوريا هي بلد المنشأ الرئيسي العام الماضي، مع ما يقرب من 16300 طلباً من مواطنيها، متقدماً نسبياً على أفغانستان بأكثر من 8700 طلب، والمركز الثالث ذهب إلى المغرب بأكثر من 1900، ولم يكن هناك سوى 91 شخصاً من أوكرانيا التي مزقتها الحرب الآن، ومن بين الدول التي لديها أكبر عدد من المتقدمين، يتمتع السوريون إلى حد بعيد بأفضل فرص للاعتراف بهم عند أقل بقليل من 78 بالمائة، وللمقارنة: تبلغ النسبة بين الأفغان 26 في المائة فقط، وبين المغاربة 0.2 في المائة.

كانت الأرقام الأولية متاحة منذ بداية مارس، وفي ذلك الوقت، كان عدد الطلبات أكثر من 38600، وكان من الممكن أن يقابل ذلك زيادة بنسبة 161 في المائة.

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button