وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Heute - فيينا:
أثار الارتباك بشأن إمكانية دفع الروبل ضجة كبيرة اليوم الأربعاء، حيث أوضح المستشار نيهامر: "أنباء كاذبة من الدعاية الروسية".

Kanzler Nehammer (ÖVP) ist auf der Suche nach alternativen Gas-Anbietern. Derzeit bezieht Österreich am meisten russisches Gas. apa/picturedesk ("Heute"-Montage)

وأشار التقرير إلى أن النمسا تتخذ منعطفًا في سياسة الغاز ومن الآن فصاعداً، وأنها ستدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل، بخبر انتشر كالنار في الهشيم يوم الأربعاء، خاصة في شبكات التواصل الاجتماعية، وكانت عبارة عن تقرير من وكالة الأنباء الروسية تاس، تشير إلى أن النمسا من الآن فصاعداً على استعداد لدفع ثمن إمدادات الغاز الروسي بالروبل، وأنه تم اتخاذ القرار بالتنسيق مع شركة OMV، حيث ذكرت العديد من وسائل الإعلام عن هذا التغيير المفاجئ.

نظراً للانتشار السريع لهذا الخبر، تحدث المستشار الاتحادي كارل نهامر بوضوح عبر Twitter يوم الأربعاء: "قبل أن تنتشر الأخبار الوهمية للدعاية الروسية هنا، النمسا ستستمر عبر شركة OMV في دفع ثمن شحنات الغاز من روسيا باليورو فقط، والنمسا على أهبة الاستعداد، وتتعامل مع عقوبات الاتحاد الأوروبي المتفق عليها بشكل مشترك " كما جاء في بيان المستشار.


كانت قد نشرت وكالة تاس الروسية خبر كاذب مفاده
وافقت الدولتان الأوروبيتان النمسا وهنغارياسداد ثمن الغاز الطبيعي الروسي المورد إليهما بناء على الآلية التي طرحتها موسكو، أي عبر "غازبروم بنك".
وأكّد وزير الخارجية الهنغاري أن بلاده ستدفع ثمن الغاز الروسي المورد إليها بناء على الآلية التي طرحتها موسكو، مشدداً على أن إمدادات الغاز الروسي إلى هنغاريا عبر بلغاريا تتم بشكل طبيعي.
وقال وزير الخارجية والتجارة الخارجية الهنغاري، بيتر زيجارتو، اليوم الأربعاء: "موعد سداد الغاز الروسي التالي محدد في 22 آيار/ مايو 2022، وسيتم ذلك من خلال تحويل ثمن الغاز باليورو إلى حسابنا باليورو في (غاوبروم بنك)، والذي سيحولها بدوره إلى روبل ويرسلها إلى "غازبرم أكسبورت" الروسية".
كذلك قال المستشار النمساوي إنّ النمسا وشركة الطاقة النمساوية "أو أم في" قبلتا شروط الدفع مقابل الغاز الروسي بالعملة الروسية الروبل.
وكانت غازبروم الروسية أعلنت في وقت سابق اليوم وقف إمدادات الغاز إلى بلغاريا وبولندا بسبب عدم الدفع بالروبل.
وبعد القرار مباشرة، قفزت أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا اليوم الأربعاء، بنحو 21%.
ويفرض النظام الجديد على المشترين إجراء عمليات الدفع بالعملة المحددة في العقد إلى حساب لدى "غاز بروم بنك"، والذي يقوم بعد ذلك بتحويلها إلى الروبل في البورصة، لتتم بعدها التسوية النهائية مع المورد بالعملة الروسية.
وبعد فرض الدول الغربية عقوبات على روسيا، أعلنت موسكو عن تحويل مدفوعات الغاز بالنسبة للدول غير الصديقة إلى الروبل، وذلك لضمان استلام ثمن الغاز المورد.

IG 

تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button