وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

krone - فيينا:
أكد المستشار النمساوي كارل نيهمر، خلال محادثاته مع الرئيس الروسى فلاديمير بوتين أنه لا رابح من الحرب الراهنة فى أوكرانيا، وذلك بحسب بيان صادر عن الحكومة النمساوية اليوم الاثنين.

Bundeskanzler Nehammer nach dem Treffen mit Putin Dragan Tatic

وكانت صحيفة "كرون" النمساوية قد كشفت عن بدء المحادثات التي تجري خلف الأبواب المغلقة بين بوتين ونهامر، فيما كان المستشار النمساوي قد وصل إلى موسكو أمس الأحد لإجراء محادثات مع بوتين في مهمة وساطة لإنهاء العملية العسكرية في أوكرانيا.

التقى المستشار كارل نيهامر (ÖVP) برئيس الكرملين فلاديمير بوتين في موسكو يوم الاثنين، وانتهى الحديث بعد 75 دقيقة فقط.

وأجرى المستشار كارل نهامر بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في موسكو بعد ظهر اليوم الاثنين لإجراء محادثات حول الحرب الأوكرانية، وكان نهامر أول رئيس حكومة في الاتحاد الأوروبي يسافر إلى روسيا منذ اندلاع الحرب.

انتهى لقاء نيهامر مع بوتين بعد 75 دقيقة
في الفترة التي سبقت الاجتماع، أعلن رئيس الحكومة النمساوية أنه يريد التحدث إلى بوتين حول "جرائم الحرب" بما في ذلك مذبحة بوتشا، وعقد الاجتماع مع رئيس الكرملين في حوالي الساعة 3 مساءً في مقر إقامة بوتين، ولم يكن هناك مستشارون.

لا مصافحة ولا صور
اللقاء مع بوتين لم يدم طويلاً، فقد انتهى بعد 75 دقيقة فقط، ووفقاً لمصدر داخلي، لم تكن هناك مصافحة بين بوتين ونهامر عندما استقبل كل منهما الآخر، ويقال إنه لن تكون هناك صور رسمية للاجتماع.

لكن لماذا لا تكون هناك صور للاجتماع؟ 
 كما صرح مكتب المستشار لـ "Krone " فإن هناك مخاوف من أن الصور قد تستخدم لأغراض دعائية، ومع ذلك، تسربت بعض التفاصيل حول محتوى الاجتماع من المستشارية.

في الحرب هناك خاسرون فقط
وأكد المستشار نهامر في حديثه أن العقوبات ضد روسيا ستستمر، وسيتم تشديدها على أي حال طالما أن الناس يموتون في أوكرانيا، وكانت الرسالة الأهم التي وجهها المستشار إلى الرئيس الروسي، أن هذه الحرب يجب أن تتوقف، لأنه في الحرب لا يوجد سوى خاسرون من الجانبين.

زيارة ليس ودية
وصف نهامر نفسه الاجتماع بأنه "صعب للغاية" و "منفتح للغاية" و "مباشر للغاية" - "الزيارة ليست ودية" وأكد أن كان "واجب" عليه، لقد أراد "ألا يدخر شيئاً" لتحقيق وقف الأعمال العدائية أو على الأقل إحراز تقدم إنساني للسكان المدنيين الذين يعانون في أوكرانيا و "لا بديل عن السعي للحوار المباشر مع روسيا رغم كل الخلافات".

وأضاف أن جرائم الحرب التي ارتكبها الجانب الروسي تم طرحها "بأوضح طريقة ممكنة" علاوة على ذلك، أوضح أن العقوبات ضد روسيا ستستمر وستشدد على أي حال طالما كان الناس يموتون في أوكرانيا.

لقد تناولت جرائم الحرب الخطيرة وشددت على وجوب محاسبة المسؤولين عنها، كما أخبرت الرئيس بوتين بعبارات لا لبس فيها أنه طالما أن الناس يموتون في أوكرانيا، فإن العقوبات ضد روسيا ستظل سارية وستستمر تشديدها.

الاتحاد الأوروبي موحد أكثر من أي وقت مضى بشأن قضية العقوبات، وسيقوم نيهامر، بإبلاغ شركاء النمسا الأوروبيين بالمحادثات وتقديم المشورة بشأن الخطوات الأخرى "لكن رسالتي الأكثر أهمية إلى بوتين هي أن هذه الحرب يجب أن تنتهي، لأنه في الحرب لا يوجد سوى الخاسرين من الجانبين"

IG
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button