وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

Der Standard - Kurier - فيينا:
قال الرئيس النمساوي، ألكسندر فان دير بيلين، إنه لا أحد في أوروبا كان يتوقع بدء العملية الروسية في أوكرانيا، مشيراً إلى أن تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم تسمع بانتباه.

APA

وقال فان دير بيلين في مقابلة نشرت يوم الثلاثاء في النسخة الإلكترونية لصحيفة Der Standard بمناسبة ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة: "على الأقل في أوروبا، لم يتوقع أحد من بوتين أن يشن هجوما عسكريا على أوكرانيا بأكملها. كما أنني اعتبرت هذه لفتة تهديد. لم أكن أتوقع أنها ستصل إلى حرب رهيبة حقيقية وواسعة النطاق، أنا أعترف. كنت مخطئا. يجب أن أقول إنه كان ينبغي دراسة تصريحات بوتين بانتباه أكبر".

كما اعترف الرئيس النمساوي أنه من الصعب عليه تحديد ما إذا كان سيستقبل بوتين في زيارة للنمسا بعد انتهاء الأعمال العدائية في أوكرانيا "من الصعب القول، ويعتمد الأمر على موعد انتهاء الحرب وما إذا كان هناك سلام دائم، لا يمكننا اختيار رؤساء دول أجانب، ولكن يمكننا اختيار من ندعوهم ومن لا ندعوهم، يجب أن يدرس الرئيس الفيدرالي ذلك بعناية والتشاور مع وزير الخارجية والمستشار الاتحادي".

وفي مقابلة أخرى مع صحيفة Kurier، قال الرئيس النمساوي إنه التقى بوتين لأول مرة منذ حوالي 20 عاما أثناء زيارته للبرلمان النمساوي في فيينا، وآخر مرة في سوتشي قبل ثلاث سنوات، ولم يكن يتوقع مثل هذا التطور في أوكرانيا، على الإطلاق، وقال فان دير بيلين: "ربما لم نعر جميعاً سوى القليل من الاهتمام والجدية لتصريحات الرئيس بوتين".

كما شدد فان دير بيلن على أنه لم ينتقد زيارة المستشار النمساوي كارل نهامر إلى كييف وموسكو، قائلا: "أنا لا أنتقد هذا. ومع ذلك، في هذا السياق، من المهم بالنسبة لي ألا يؤدي الصراع العسكري الحالي إلى حقيقة أننا جميعا نعتقد تلقائيا أنه يجب علينا الآن الانضمام إلى الناتو. ويجب أن نتعامل بجدية أكبر ليس فقط على مستوى الأمن القومي. يجب تعزيز موارد وزارة الخارجية أيضا".

وفي حديثه عن الرغبة في تقديم النمسا مكانا لمحادثات السلام، قال فان دير بيلين: "بالطبع، يساعد حيادنا في ذلك. علينا فقط انتظار اللحظة المناسبة - وبالتشاور مع وزير الخارجية والمستشار الاتحادي".

وكالات
تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button