وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

وكالات - فيينا:
أعلنت النمسا عن تبني استراتيجية طموحة في مجال الطاقة المتجددة لحماية المناخ، تستهدف استبدال 80% من كمية الهيدروجين المنتج حالياً من وقود أحفوري، بهيدروجين أخضر محايد مناخيا غير ضار بالبيئة بحلول عام 2030، وذلك في إطار سياسة النمسا إلى تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2040 على أبعد تقدير.

fuelcellsworks

وعرضت ليونورا جيفيسلر، وزير حماية المناخ والطاقة النمساوية، استراتيجية جديدة وضعتها بلادها لإنتاج الهيدروجين الأخضر، وتغطية الطاقة اللازمة لعملية التحليل الكهربائي بواسطة الطاقات المتجددة النظيفة، حيث يتم حاليا إنتاج 100% من نحو 150 ألف طن من الهيدروجين الذي تستهلكه الصناعة سنوياً باستخدام الوقود الأحفوري.

وأفادت جيفيسلر بأن استراتيجية النمسا تتضمن دعم تمويل بناء مصانع إنتاج الهيدروجين الأخضر بمبلغ 40 مليون يورو سنويا، لإنتاج قدرة إجمالية من الهيدروجين الأخضر تبلغ 4 تيرا واط بحلول عام 2030، بالإضافة لإنشاء البنية التحتية الخاصة بشبكة خطوط الهيدروجين التي ستوفر الغاز إلى المستهلكين النهائيين، وضخ استثمارات تشمل 125 مليون يورو من الاتحاد الأوروبي، بالإضافة إلى 40 مليون يورو سنويا لبناء محطات إنتاج الهيدروجين الأخضر، وأكثر من نصف مليار يورو من الدعم الحكومي حتى عام 2030.

وتعمل النمسا على تحقيق هدفها الطموح، الذي يتمثل في تحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2040 على أبعد تقدير، وتسعى لتحقيق هذا الهدف بتقليص وإزالة انبعاثات الكربون من الصناعات كثيفة الاستخدام للطاقة، مثل صناعة الصلب والصناعات الكيميائية، عن طريق التوسع في استخدام الهيدروجين الأخضر في مجال الصناعة.

وأوضحت جيفيسلر أن استراتيجية إنتاج الهيدروجين، تركز على إنشاء شراكات دولية مختارة، سيتم إبرامها خلال الأشهر والسنوات المقبلة، واستيراد الهيدروجين الأخضر من خارج النمسا.


تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

Back to top button