وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

ORF - فيينا:
استمرت محاكمة ليوني البالغة من العمر 13 عاماً اليوم مع حضور لضباط الشرطة كشهود ومترجم وصديقة سابقة لأحد المتهمين لاستجوابهم.

APA/Helmut Fohringer

وذُكر وجودهم مع شهود ساعدوا الشرطة في القبض على اثنين من المشتبه بهم، وذكرت الفتاة البالغة من العمر 22 عاماً ، وهي الصديقة السابقة للمتهم الثاني، على أنها لم تكن في الشقة ليلة الجريمة، كما اتبعت الشرطة اثار الفتاة، لكنها لم تتمكن من تأمين أي أثر أو دليل عليها، وقالت لهيئة المحلفين "لا أريد أن يكون لدي أي علاقة بأي شيء من هذا".

وقبل ليلة ارتكاب الجريمة بقليل، رأت الفتاة البالغة من العمر 22 عاماً المتهم الأول لفترة وجيزة، لكن لم تعد على اتصال به بعد ذلك، وقالت في إفادتها للشرطة إن الشقة "كما بيت الدعارة" وعندما سألها محامي الدفاع عما تعنيه بذلك، قالت: "نعم، الأشخاص الذين دخلوا وخرجوا، متسخين، كريهي الرائحة، مهملين ”وكانت تشتبه في أن الأمر يتعلق بجو المخدرات.

المتهم يشكو من الترجمة الخاطئة
ولم يتم العثور على بصمات أصابع وحمض نووي لشاب أفغاني آخر كان في الشقة وقت وقوع الجريمة، بحسب افادة الشهود، ومع ذلك، عاد الشاب البالغ من العمر 23 عامًا طواعية إلى وطنه بعد وقت قصير من وفاة الفتاة البالغة من العمر 13 عاماً، كما استجوبت المحكمة أربعة من ضباط الشرطة ومترجم كان حاضرا أثناء استجواب المتهم كشهود، وزعم بعض المتهمين أن أقوالهم سُجلت بشكل غير صحيح أو تمت ترجمتها بشكل غير صحيح.

وقال محقق من مكتب الشرطة الجنائية للولاية: ""نحن من ذوي الخبرة الكافية" وقد تمت ترجمة البيانات مرة أخرى في النهاية لتجنب أي أخطاء، وقال المترجم إن الفرصة كانت متاحة للقيام بالتصحيح ، لكن الجميع وقعوا على البروتوكول والترجمة .

وصرحت الشرطة بأن الشاهد الذي ادعى أن هناك المزيد من الأشخاص تواجدوا في الشقة، حصل على أموال مقابل المساعدة، لأنه ساهم في اعتقال المتهمين الأول والثالث، فقد حصل على ما يعرف بـ "Zundgeld" او مبلغ 1500 يورو، وقد مُنح وضع المخبر ومراقبة الظروف المحيطة المؤقت لفترة قصيرة من الزمن.

ومع ذلك، فقد تصرف بعد ذلك بشكل مستقل، واستمر في طلب المال من الشرطة، كما باع قصته للصحافة، مما جعل التحقيق أكثر صعوبة !.

اليوم الأخير من المحاكمة هو 2 ديسمبر، عندما تبدأ المرافعات الختامية ثم تتداول هيئة المحلفين فيما بينها، وبعد ذلك، يصدر الحكم.

IG





تعديل المشاركة
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button