وصف المدون

إعلان الرئيسية

أخر الاخبار

INFOGRAT - الأناضول - فيينا:
بعد العمل الذي وصف بالارهابي في مدينة اسطنبول التركية الذي ذهب ضحيته ستة أشخاص واصابة 80 آخرين، سارعت النمسا الى استنكار الحادث، وذلك حسب ما نشره الرئيس النمساوي والمستشار ووزير الخارجية.

(Bild: APA/AFP/Yasin AKGUL)

على الفور، كان هناك العديد من عبارات التعزية من النمسا، حيث كتب الرئيس ألكسندر فان دير بيلين على تويتر: "في ضوء الانفجار الرهيب ظهر هذا اليوم في قلب شارع تقسيم، أفكاري مع عائلات الضحايا".

وأدلى المستشار كارل نيهامر بتصريح مماثل تحدث فيه عن "انفجار رهيب" وتمنى للمصابين الشفاء العاجل، وقال نهامر على تويتر مساء الأحد "آمل أن يتم توضيح الخلفية في أسرع وقت ممكن".

وذكرت وزارة الخارجية على تويتر عن "أنباء مروعة" من اسطنبول كما تمنت الشفاء للمصابين، كما أعربت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان عن "تعاطفها العميق" مع الضحايا وأسرهم بنفس الوسيلة.

ولم تتلق وزارة الخارجية في فيينا حتى الآن أي مؤشرات على وجود ضحايا نمساويين، في العمل لذي وصف بالارهابي في مدينة اسطنبول التركية الذي ذهب ضحيته ستة أشخاص واصابة 80 آخرين.

وأعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، الاثنين، القبض على الشخص الذي وضع القنبلة التي تسببت بتفجير في شارع الاستقلال بمدينة إسطنبول الأحد.

وأشار صويلو في تصريح فجرا من شارع الاستقلال الذي شهد التفجير، أن الشرطة التركية أوقفت 21 شخصا ولاحقا ألقت القبض على الشخص الذي وضع القنبلة.

ولفت الوزير إلى أن القرائن الأولية المقترنة بالواقعة تشير إلى ضلوع تنظيم "بي كي كي/ بي واي دي" الإرهابي في تنفيذ التفجير.

وقال إن التقديرات الأولية تشير إلى أن "التعليمات بتنفيذ التفجير صدرت من مدينة عين العرب (كوباني السورية الواقعة تحت احتلال بي كي كي) ونعتقد أن منفذ التفجير عبر (إلى تركيا) عبر منطقة عفرين".

IG



ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button