وصف المدون

النشرة اليومية

INFOGRAT - فيينا:
وفقًا لبيانات من غرفة الزراعة، يتم زراعة أكثر من 70,000 طن من الخضروات سنويًا في العاصمة فيينا، ويشغل قطاع الزراعة ما يصل إلى 14٪ من مساحة المدينة لأغراض زراعية، ومع ذلك، يظهر أن عددًا قليلًا من الفلاحين في فيينا يتوجهون إلى أسواق المزارعين لبيع منتجاتهم.

orf

وحسب ORF،
يعمل Markus Pannagl سنويًا على حصاد حوالي 300 طن من الطماطم في مزارعه بمنطقة سيميرينغ، ويتم حصاد الطماطم كل يومين ويتم بيعها إلى تجار الجملة، بالنسبة للبيع المباشر في الأسواق، يروج Pannagl إلى أن هذا يتطلب جهدًا كبيرًا من العمالة لإدارة منصة في السوق، ويشير إلى التحديات التي تأتي مع إدارة محطات متعددة في الأسواق وحاجة الموظفين إلى معرفة تفصيلية بالمنتجات لتقديم شرح دقيق للزبائن.

ولذلك يميل العديد من المزارعين في فيينا إلى بيع منتجاتهم من خلال تجار الجملة، حيث يؤكد Pannagl على ندرة الفلاحين الذين يقومون بالبيع المباشر، وهو وجهة نظر يُشاركها نوربرت فالتر، رئيس غرفة الزراعة، الذي أكد هذا في مقابلة مع صحيفة "دي بريسة" حيث يلفت انتباه فالتر إلى أهمية أن يكون لدى العمالة المهارات الملائمة والمعرفة الكافية بالمنتجات لتقديم معلومات للمستهلكين.

تجدر الإشارة إلى أن بيع المزارعين للمستهلكين في الأسواق يشتمل على تحديات كبيرة من حيث العمالة وإدارة العملية، وتسعى بترا ييلينيك، مزارعة أخرى، إلى تقديم خدمة شخصية للعملاء، حيث تبيع خضرواتها يومي الثلاثاء والجمعة في مدينة الأمم المتحدة ويوم السبت في سوق كارميليترماركت، وتشدد ييلينيك على أهمية التواصل مع العملاء وتقديم المنتجات الطازجة والمعرفة الشاملة حولها.

بغض النظر عن هذه المساهمات من قبل بعض المزارعين، يلاحظ أن النقص في وجود أسواق زراعية منتظمة في فيينا يشكل تحديًا آخر، بسبب عدم وجود أماكن ثابتة لبيع منتجات الفلاحين يوميًا، ويجد المزارعون أنفسهم مجبرين على الاعتماد على أسواق مختلفة في أيام مختلفة للبيع المباشر والتعامل مع تحدياتها.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

شكراً لك على مشاركة رأيك.. لنكتمل بالمعرفة

Back to top button